الخميس، مارس 15

خواطر أنثى حزينة


   خواطر فتاة 2
اجلس في المطبخ كي احضر الغداء وتجلس بجواري أمي  وتتحدث الي كثيرا ولكني لا أنصت إليها , أحسست في هذه اللحظة إني ذهبت الي عالم آخر لا ادري ما هو ولا لماذا ذهبت؟ولكني أصبحت لا اشعر بأي شئ حولي سوي إن يدي تتحرك في آلية تقطع البصل وأمي تتحدث ولا اسمع منها شئ ولا شئ آخر
أتذكر في هذه اللحظة أشياء حدثت قبل سابق منذ زمن بعيد وأشياء حدثت منذ وقت قصير ولا ادري لماذا أتذكر هذا أو ذاك ولكني لا اشعر بشئ حولي!!
أتذكر كيف إن صديقتي الوحيدة عاملتني باسلوب جاف وقاسي للغاية ولم تفهمني عندما طلبت منها طلب بسيط للغايه وهو اني في حاجه إليها, هل هي صديقتي ولكن لا يحق لي إن احتاج إليها بجواري بحكم هذه الصداقة؟ هل هي حقا صديقتي أم مجرد إنسانة أتحدث إليها فقط؟
أتذكر جرح من الماضي ولا ادري حقا لماذا أتذكره الآن , ولكن اعتقد إن الإنسان عندما يكون في حاله من اللاشعور أو الزهق الاوفر فانه يتذكر جميع الأشياء السيئة والقاسية التي مرت عليه وكأنه يريد إن يعذب نفسه اكتر
أتذكر نفسي وكيف إني لا استطيع إن أحقق ابسط حلم ممكن الإنسان يحلم به وهو إن يكون سعيد , وأتذكر أيضا كيف إن الناس حولي لا يستطيعون فهمي حتي اقرب الناس لي واسأل نفسي لماذا أتذكر كل هذا في هذه اللحظة بالتحديد؟!! لماذا أحاول إن أحافظ علي ناس لم يحاولوا هم الحفاظ عليا؟! لماذا التمس الأعذار دائما ولا احد يلتمس لي مجرد عذر واحد؟!
عند هذه النقطة تدمع عيني ولكني أحاول إن أبدو متماسكة حتي لا تشعر أمي بما يحدث وأفوق من وهمي وانتبه الي صوت أمي وهي تسألني ما رأيك؟؟ فأجيب بتلقائية نعم يا أمي عندك حق!! وأنا لا ادري ماذا كانت تقول فعذرا يا أمي بأنني لم أكن منتبهة

By: Amany Badr

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق