الجمعة، مارس 9

فخر وعِتاب


 قصيدتى بعنوان ( فخر وعتاب ) كنت قد كتبتها عندما كنت فى الثانويه العامه وكانت عتاب لأستاذى مدرس اللغة العربيه على موقف حدث معه وقدمتها له وأعجبته وقد كتبتها على نسق قصيده الشاعر وصورة الكمال للشاعر عبد الرحمن شكرى فقلت :

قد حدثوا فى ليلٍ من ذات الليال عن ...
                               إمرءٍ عشق الشعر منذ روئ الجمال
خرجت من جسمه للشــــعر ينابيع ...
                              فأخذ منها وملئ الأفاق والأصــــــال
كان الشعر دائرة بها فجــــــــــوة ...
                             فأكملها وكان هو همز الوصـــــــــال
فصار نجمٌ فى سمــــــــــــــــائه ...
                            وبدأ يهفو ويزيد من بنات الخيـــــــال
فالحر تكفيه إشارة وإذا ذُكـــــر ...
                           الأحرار ذُكر هو قائدً لهم وللإبطـــال
ومن يهن الحـــــــر كأنــــــــه ...
                          خَر من فــــــــــوق تلك التـــــــــــلال
فكانت تكفى إشارة من إصبعيهِ ...
                         يُحسن بها من ســـــــــــــوء الخصال
فســـــــــــلام الله على رجـــلُ ...
                        ظل أميراً للنحو سنيـــــن طـــــــــوال




أرجو ان تكون نالت جزء من إعجابكم وانتظر تعليقاتكم الرائعه .


                                                             علاء الصافى

هناك تعليقان (2):

  1. سارة رورا11 مارس 2012 4:55 ص

    جميلة جدا يا استاذ علاء انت طلعت مبدع اهو وكنت مخبى

    ردحذف
  2. ولســــــــــــــــة هتشوفوا الأجمل والأجمل ان شاء الله .

    ردحذف